دهتْني صروفُ الدّهر وانْتَشب الغَدْرُ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20102015

مُساهمة 

دهتْني صروفُ الدّهر وانْتَشب الغَدْرُ




دهتْني صروفُ الدّهر وانْتَشب الغَدْرُومنْ ذا الذي في الناس يصفو له الدهر
وكم طرقتني نكبة ٌ بعد نكبة ٍففَرّجتُها عنِّي ومَا مسَّني ضرُّ
ولولا سناني والحسامُ وهمتيلما ذكرتْ عبسٌ ولاَ نالها فخرُ
بَنَيْتُ لهم بيْتاً رفيعاً منَ العلىتخرُّ له الجوْزاءُ والفرغ والغَفْرُ
وها قد رَحَلْتُ اليَوْمَ عنهمْ وأمرُناإلى منْ له في خلقهِ النهى والأمر
سيذْكُرني قَومي إذا الخيْلُ أقْبلتوفي الليلة ِ الظلماءِ يفتقدُ البدر
يعيبون لوني بالسواد جهالةولولا سواد الليل ما طلع الفجر
وانْ كانَ لوني أسوداً فخصائليبياضٌ ومن كَفيَّ يُستنزل القطْر
محوتُ بذكري في الورى ذكر من مضىوسدتُ فلا زيدٌ يقالُ ولا عمرو
avatar
المحامي محمد ابوعزام
Admin

عدد المساهمات : 467
نقاط : 825
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 12/11/2010
العمر : 56
الموقع : الاردن

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azzam.jordanforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى